منتديات الحضارات و الكنوز

العودة   منتديات الحضارات و الكنوز > قسم تاريخ الحضارات > منتدى تاريخ الحضارات العام > منتدى الحضارات العام
 
منتدى الحضارات العام يختص بالحديث عن الحضارات العامة , معالمها الأثرية و الإكتشافات المثبتة بخصوصها و ما يتعلق بها من خرائط قديمة و كتب و مخطوطات

رابط دعوة الأصدقاء
لدعوة أصدقائك للتسجيل فى المنتدى بواسطتك ما عليك الإ اعطاءهم هذا الرابط حتى تحسب نقط الدعوات إلى رصيدك
http://www.al-hadarat.com/forum/register.php?referrerid=0

 
منتديات الحضارات و الكنوز
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-22-2012   #1
الكاشف؟
المشرف العام


الصورة الرمزية الكاشف؟
الكاشف؟ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1932
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (12:50 AM)
 المشاركات : 2,813 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي صور اثريه اغريقيه ليبيا



مجموعة صور للمدن الأثرية في ليبيا المنتشرة في الجبل الأخضر و الجبل الغربي.

أولا المدن المنتشرة في الجبل الأخضر:

سوسه (ابولونيا ) :
مدينة صغيرة تقع على الساحل الليبى على بعد 300 كم من مدينة بنغازى تتمتع بتاريخ عريق حيث انها ترجع إلى القرن السابع قبل الميلاد انشاها أول الامر الغريق بعد تاسيس مدينة شحات -قورينا- واسموها ابولونيا تيمنا بالاله الاغريقى ابوللو اله الجمال والموسيقى عندهم وكانت بادى الامر ميناء للمدينة شحات الا انها تطورت إلى ان اصبحت عاصمة لاقليم المدن الخمس في القرن الخامس الميلادى في العصر البيزنطى ويوجد بها موقع اثرى لازال تحت البحث والتنقيب يحتوى على اثار اغريقية ورومانية وبيزنطية .وتتمتع ه>ه المدينة بمناخ رائع وطبيعة ساحرة كما يوجد إلى الشرق منها بحوالى15 كم كهف يرجع تاريخه إلى ماقبل التاريخ حيث وجد فيه جمجمتين للانسان النيدرتال.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أسست في حدود سنة 631 ق. م عن طريق بعض المغامرين الإغريقوكان باتوس أول حاكم للمدينة ولمدة 40 سنة. وشهدت أوج ازدهارها من نشاط زراعي وتجاري في القرن الرابع قبل الميلاد.
تبعث اداريا كل الامبراطوريات التي تعاقبت على حكم شمال ليبيا من الجمهوريين سنة 414 ق م إلى الإسكندر الأكبر والحكام الاغريق سنة 332 إلى الرومان 96 ق م إلى البيزنطيين 324 م إلى الفتح الاسلامي 635 م.
تتميز المدينةبالحمامات اليونانية ومعبد (زيوس) الفخم ومعبد أبولو وغيره من المعابد والاغورا ومجلس الشورى، وقلعة الاكرابوليس. وفي العهد الروماني أدخل بعض التحويرات على المباني اليونانية وشيد الكثير من المباني الجديدة ومنها الحمامات الرومانية والمسرح ورواق هرقل والكثير من المعابد والنصب، والسور الخارجي الذي بني في القرنين الأول والثاني للميلاد، كما يوجد العديد من الكنائس التي تعود للعهد البيزنطي.
ذكرت شحات (قورينة) في النسخة العربية من الانجيل باسم القيروان: مرقس 15-21 "فسخّروا رجلا مجتازاً كان آتيا من الحقل وهو سمعان القيرواني أبو ألكسندرس وروفس ليحمل صليبه". كما ذكرت في التوراة في سفر المكابيين


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


طلميثة (بطولومايس ) :
أنشئت مدينة طلميثة في القرن الثالث قبل الميلاد كميناء بحري لمدينة برقة ( المرج ) حتى أطلق بطليموس فيلادلفيوس الثالث أحد ملوك مصر ( 258- 246.م ) اسمه عليها وذلك احتفاء وتخليدا لزواجه من الأميرة برنيق أميرة قورينا (برنيشه ابنة ماجوس ملك قورينا)، في عام ( 96.ق.م ) انتهى الحكم البطلمى في برقة بعد أن اخترقها النفوذ الروماني وعين أول حاكم له فيها سنة (74 ق.م ) ، ازدهرت طلميثة أيما ازدهار في العصر الروماني ، إذ أنها أصبحت في عهد الإمبراطور ديوقليسيان عاصمة إقليم برقة كله ونعنى بالإقليم نظام المدن الخمس أو البنتابوليس من حيث الأهمية والمكانة ، مدينة برقة ( المرج )التي أصبحت عصرئذ أشبه بقرية صغيرة ، واحتلت مكانة مدينة قورينا شحات فأنشئت فيها القصور الخاصة( كقصر الفصول الأربعة) و ( قصر الأعمدة ) وهذا الأخير يرفل بأدق وأصغر وأجمل أنواع الفسيفساء وقد زود ت المدينة بالماء الوافي والكافي وذلك ببناء آبار متشعبة الأطراف مائلة تحت ما يعرف بساحة المدينة العالية( الفوروم ) هذا إلى جانب خزان مائي كبير وذلك لتزويد المدينة بالماء ولا تزال أطلال هذا الخزان ماثلة للعيان وهو واحد من أضخم صهاريج خزان المياه بشمال أفريقيا والعالم آنئذ ولطلميثة مسرحان رومانيان اثنان ومدرج يقع داخل مقلع الأحجار القديمة حيث يقوم هنا أيضا الضريح الهيلينى الضخم الشبيه بالقباب ويمثل هذا الضريح الواقع غربي المدينة جبانة مخصصة لحكام برقة البطالمة ولطلميثة مسرح يوناني منحوت يربض بجانب الجبل من خلف المدينة ويرجح أن يكون هذا المسرح قد أنشىء في العهد نفسه كما يرجح أن البوابة القريبة لسور المدينة والتي كانت تعرف ببوابة ( توكرة ) قد أنشئت في عهد يوناني أو روماني متأخر . وفي عصر الإمبراطور قسطنطين أقام سكان إقليم المدن الخمس أبولونيا (سوسة ) قورينا (شحات) وبطولومايس (طلميثة) وتوخيرا(توكرة) وبرنيق (بنغازي) قوس نصر على الشارع الرئيسي في المدينة اعترافا منهم واعتزازا بإمبراطورهم المظفر كما شيد خلال القرن الخامس الميلادي عدد كبير من الكنائس وفى مطلع القرن الخامس الميلادي رسم الكاتب الألمعي الفيلسوف سيلوسيوس أسقفا لمدينة طلميثة وقد خلف لنا هذا الأسقف عددا وافرا من الرسائل والمقالات التي تنبئنا وتكشف لنا عن الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمدن الخمس وذلك في الفترة التي أخذت فيها القبائل البدو المعرفة بقبائل (الاستريانى) تغزو هذه المدن ومع نهاية القرن الخامس الميلادي أصيبت خزانات المياه بعطب كبير الأمر الذي دفع حكام المدينة إلى نقل عاصمتهم إلى أبولونيا (سوسة) مما أدى إلى نزوح معظم سكان طلميثة عن ديارهم إلا أن الإمبراطور جو ستنيان وكمحاولة منه لإعادة الحياة إلى المدينة بنى لها قناة جديدة تحمل المياه من ينابيع وادي جبون في الشرق من المدينة ولاتزال آثار تلك القناة ماثلة للعيان بالقرب من الجسر الروماني خارج أسوار المدينة الشرقية كما أعاد جوستيان بناء الحمامات البيزنطية وللبيزنطيين في طلميثة قصر بقاعة ثلاثية الجوانب آثاره ماثلة في قطاع الحفريات الجديدة مما لاشك فيه أن الاصطلاحات التي أجريت على المدينة مكنتها من العيش والبقاء حتى الفتح العربي في العام 642.م وقضاءه على الحكم البيزنطي وقد عاشت طلميثة قرابة قرون ثلاثة في ظل الفتح العربي الاسلامى للبلاد وكانت ميناء لمدينة المرج التي جعلها العرب العاصمة الجديدة للشق الشرقي من ليبيا وفى تلك الفترة أصبحت مرفأ حربيا وتجاريا هاما وكانت منيعة الحصون والأسوار ومزدحمة بالسكان ، إن من أهم الآثار التي تقع خارج المدينة باب توكرة والمسرح اليوناني ومضمار السباق والمدافن الطلمية والصهريج الكبير بالإضافة إلى كنوز أخرى تتلألأ الآن في متحف المدينة الذي افتتح عام 1952 م ولايزال حتى الان .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


لبدة ( لبتس ) :

لبدة مدينة من مدن الشمال الأفريقي الكبرى وتقع على الساحل المتوسطي عند مصب وادي لبده الذي يكون مرفأ طبيعيا على بعد 3 كيلومترات شرقي مدينة الخمس ، التي تبعد 120كم شرق مدينة طرابلس عاصمة ليبيا.
كانت المدينة معروفة عند القرطاجنيين باسم "لبكي" ، وقد حرفها اليونانيون إلى "لبشس" . وبقيت هذه الكلمة مستعملة إلى القرن الثالث ق م ، ثم حرفت في اللغة اليونانية من "لبشس" إلى "لبتس" لسهولة النطق في اللغة اليونانية بكلمة "لبتس" عن "لبشس" .. وبما أن "لبتس" اسم لمدينة في "بيزاشينا" خافوا أن يحصل التباس بين المدينتين ، فأضافوا إلى لبتس الأفريقية كلمة "مانيا" ، فصارت "لبتس مانيا" ومعناها لبدة العظمى ، أو لبدة الكبرى
كانت منطقة لبدة موطنا لجماعات بشرية في عصور ما قبل التاريخ كما تدل على ذلك بعض حجارة وجدت على ضفاف وادي الرملة ،وقد ظهرت مدينة لبده كمرفأ طبيعي يلجأ إليه البحارة والتجار الكنعانيون (الفينيقيون) أثناء رحلاتهم التجارية النشطة في المتوسط. الفينيقيون اسسوا مدينة لبتيس ماغنا (لبدة) ـ واسمها الصحيح لفقي ـ في نهاية القرن السابع قبل الميلاد وهذا التاريخ يقرب من تاريخ إنشاء قرطاجنة (قرطاج). وسرعان ما نما ذلك المرفأ التجاري ليصبح أحد أحواض المتوسط المهمة، وسميت باللاتيني «لبكيس». وكان المؤسسون أهالي مدينة صور الفينيقية من عبدة الاله ملك عشتارت وإله الكون أرص ـ ومن هذه الكلمة الأخيرة خرجت كلمة «أرض» ـ، وهي نفس عبادات صور، ولم يكن هذان الإلهان يُعبدان من قبل في ليبيا. حتى في المدن الليبية الأخرى مثل ويات (طرابلس) و صبراتة ، لم يكن الأهالي يعبدون هذين الإلهين وهذا يدل على أن صوريي لبدة حملوا من مدينة صور ألهتهم التي لم تكن تعبد حتى في لبدة الكبرى. والان لبدة تعد من أجمل المناطق الاثرية في منطقة البحر المتوسط .
عظمة المدينة ( لبدة )
مسرح لبدة الكبرىيتميز موقع المدينة بقربها من مناطق زراعية مهمة مثل مرتفعات الحسان الثلاث (ترهونة ونهر السنبس ووادي كعام). وللتدليل على مدى ثرائها وغناها، أن الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر أنزل بها عقوبة لمساندتها لخصمه بومبيي الذي هزمه سنة 48 ق. م، بلغت ثلاثة ملايين رطل من زيت الزيتون سنوياً. وعلى الرغم من تلك الجزية المجحفة فقد ازدهرت مدينة لبده لتبلغ شأناً كبيراً في القرن الثاني الميلادي خاصة عندما اعتلى عرش الإمبراطورية الرومانية أحد أبنائها سيبتيموس سيفيروس (193 م- 211 م) الذي امتد حكم عائلته للإمبراطورية إلى سنة 235 م. وأثناء هذه الفترة شهدت مدينة لبده أكبر توسعاتها، حيث شيدت الساحة السويرية والايوان السويري (البزيلكة) والشارع المعمد ونبع الحوريات وقوس النصر لسبتيموس سويروس.
إن الميدان القديم وأطلال المعابد المحيطة به والمجاور للميناء، هو مركز المدينة قبل اتساعها في ولاية العهد الروماني، وفي هذه الأماكن نتتبع نمو المدينة واتساعها بالوقوف على التواريخ المتتالية التي اقيمت فيها المباني العامة الفخمة كمبنى السوق البونيقية (انشىء في عام 8 ق. م) والمسرح نصف الدائري (في السنة الأولى قبل الميلاد) ومبنى الكالكيديكوم في سنة (11م- 12م) ثم توالى إنشاء المباني الأخرى خلال القرن الأول والثاني الميلاديين، التي من بينها حمامات الإمبراطور هادريان (أقيمت بين عامي 126م- 127م) وجددت في عهد الإمبراطور سبتيموس سويروس.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





صبراته :
كان اسم المدينة عند اليونانيين لبروتون بولس كاي ليمن (ميناء ومدينة لبروتون) وعرفت بعد فترة باسم صبراتة.
تذكر المصادر التاريخية أن الفينيقيين هم مؤسسو هذه المدينة، ثم وقعت تحت سيطرة الرومان، ثم الوندال الذين دمروها كغيرها من المدن التي طالتها أيديهم، ثم احتلها البيزنطيون فأعادوا تعميرها إلى أن جاء الفتح الإسلامي. ويذكر ابن خلدون في تاريخه (المجلد السادس منه) أن هذه المدينة كانت قبل الإسلام ملكا لقبيلة نفوسة البربرية، ولكن الظاهر أن البيزنطيين استعادوها منهم مصالحةً. بيد أنها خربت بعد الفتح الإسلامي؛ حيث فضل ساكنوها من البيزنطيين (وكانوا يقدرون بزهاء خمس عشرة ألف نسمة بحسب ما تذكر بعض المصادر) الرحيل عنها إلى بلادهم الأصلية.
وقد كان الاسم الذي عرفت به هذه المدينة عند العرب هو (صبره)، وبه ذكرها ابن خلدون في تاريخه، والتيجاني في رحلته، وغيرهما.
وقد أخذت هذه المدينة وضواحيها الطابع العربي بعد هجرة قبائل بني سليم الذين يتحدر سكانها الحاليون منهم؛ حيث استوتطنتها قبيلة العلالقة، وهي بطن من بني علاق بن عوف من بني سليم كما ورد في كتاب (المنهل العذب في تاريخ طرابلس الغرب)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


انتهى ......................منقول..............مع اطيب تحياتي
اضف تعليق على الفيسبوك
تعليقاتكم البناءه هي طريقنا لتقديم خدمات افضل فلا تبخل علينا بتعليق


 


رد مع اقتباس
 
 
 

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
ليبيا, اثريه, اغريقيه, صور


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن بتوقيت السعودية 10:35 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. AlSatArY.NeT
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
الحضارات و الكنوز  الاتصال بنا  الأرشيف أعلى الصفحة تصفح سريع أخر الاخبار محركات البحث